rss

وزارة الخارجية الأمريكية تفرض قيودا خاصة بمنح التأشيرات على مسؤولي الحزب الشيوعي الصيني بسبب تقويض درجة الاستقلالية العالية التي تتمتع بها هونغ كونغ وتقييد حقوق الإنسان

English English, اردو اردو, हिन्दी हिन्दी

بيان صحفي
26 حزيران/يونيو 2020
وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو

 

لقد وعد الرئيس ترامب بمعاقبة مسؤولي الحزب الشيوعي الصيني الذين يتحملون مسؤولية سلب الحريات في هونغ كونغ، ونحن نتخذ اليوم إجراءات لتحقيق هذا الغرض بالذات.

لقد صعد الحزب الشيوعي الصيني جهوده الرامية إلى تقويض درجة الاستقلالية العالية التي تتمتع بها هونغ كونغ من خلال إعلان تمتع بكين بسلطة “الإشراف” على حكم هونغ كونغ، واتهام عضو من مجلس هونغ كونغ التشريعي على الأقل بسوء السلوك، والتوجه نحو فرض قانون الأمن القومي على هونغ كونغ بشكل أحادي واعتباطي. وتقوض إجراءات بكين المستمرة التزاماتها وواجباتها لناحية احترام درجة الاستقلالية العالية التي تتمتع بها هونغ كونغ والمحددة في الإعلان الصيني البريطاني المشترك. وفي الوقت عينه، تواصل بكين تقويض حقوق الإنسان والحريات الأساسية في هونغ كونغ من خلال ممارسة الضغط على السلطات المحلية حتى توقف الناشطين الموالين للديمقراطية والقضاء بعدم أهلية مشاركة المرشحين الموالين للديمقراطية في الانتخابات.

أعلن اليوم عن فرض قيود على منح التأشيرات لمسؤولين حاليين وسابقين في الحزب الشيوعي الصيني يعتقد أنهم مسؤولون أو متواطئون في تقويض درجة الاستقلالية العالية التي تتمتع بها هونغ كونغ والتي يضمنها الإعلان الصيني البريطاني المشترك للعام 1984، أو في تقويض حقوق الإنسان والحريات الأساسية في هونغ كونغ. وقد تشمل هذه القيود أيضا أفراد عائلات هؤلاء الأشخاص.

تدعو الولايات المتحدة الصين إلى احترام التزاماتها وواجباتها المحددة في الإعلان الصيني البريطاني المشترك – وبخاصة لناحية “تمتع هونغ كونغ بدرجة عالية من الاستقلالية” وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية في هونغ كونغ، بما في ذلك حرية التعبير والتجمع السلمي، واحترام السلطات الحاكمة. إن درجة الاستقلالية العالية التي تتمتع بها هونغ كونغ والتنفيذ الكامل للإعلان الصيني البريطاني المشترك واحترام حقوق الإنسان أمور فائقة الأهمية، وستواصل الولايات المتحدة مراجعة سلطاتها للاستجابة إلى هذه المخاوف.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.