rss

الحكومة الأمريكية توقف الصادرات الدفاعية الخاضعة للرقابة إلى هونغ كونغ

English English, اردو اردو

بيان صحفي
وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو
29 حزيران/يونيو 2020

 

أجبر قرار الحزب الشيوعي الصيني القاضي بانتزاع حريات هونغ كونغ إدارة ترامب على إعادة تقييم سياساتها بشأن هونغ كونغ. وفيما تمضي بكين قدما في تمرير قانون الأمن الوطني، توقف الولايات المتحدة اليوم الصادرات الدفاعية أمريكية المنشأ وستتخذ خطوات باتجاه فرض القيود عينها على التكنولوجيات الدفاعية الأمريكية مزدوجة الاستخدام التي يتم إرسالها إلى هونغ كونغ، تماما كالقيود المفروضة على الصين.

تجد الولايات المتحدة نفسها مجبرة على اتخاذ هذا الإجراء لحماية المصالح الوطنية الأمريكية، إذ لم يعد بإمكاننا التفريق بين تصدير مواد خاضعة للرقابة إلى هونغ كونغ أو الصين. ولا يمكننا أن نخاطر بوصول هذه المواد إلى جيش التحرير الشعبي الذي يتمثل غرضه الوحيد بالحفاظ على الدكتاتورية التي يمارسها الحزب الشيوعي الصيني بكافة السبل الضرورية.

لسنا سعداء بهذا الإجراء الذي يمثل نتيجة مباشرة لقرار بكين انتهاك التزاماتها بموجب الإعلان الصيني البريطاني المشترك والمسجل في الأمم المتحدة. تستهدف إجراءاتنا النظام الصيني وليس الشعب، ولكن بالنظر إلى تعامل الصين مع هونغ كونغ حاليا على أساس مفهوم “بلد واحد ونظام واحد”، علينا أن نحذو حذوها. وتقوم الولايات المتحدة بمراجعة سلطات أخرى وسوف تتخذ إجراءات إضافية لعكس هذا الواقع على الأرض في هونغ كونغ.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.