rss

حول رقابة الحزب الشيوعي الصيني القمعية لهونغ كونغ

English English

بيان صحفي
وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو
6 تموز/يوليو، 2020

 

يستمر تدمير الحزب الشيوعي الصيني لهونغ كونغ الحرة. فما كاد حبر قانون الأمن القومي القمعي يجف، حتى قامت السلطات المحلية، وبخطوة تشابه أجواء روايات جورج أورويل، بإنشاء مكتب للأمن القومي للحكومة المركزية وشرعت في إزالة الكتب التي تنتقد الحزب الشيوعي الصيني من رفوف المكتبات وكذلك حظرت الشعارات السياسية وتطلب الآن من المدارس فرض الرقابة.   

وكانت هونغ كونغ تتمتع بالازدهار حتى وقتنا الحاضر لأنها سمحت بالتفكير الحر وحرية التعبير في ظل حكم القانون المستقل. لكن الأمر لم يعد كذلك. وإن الولايات المتحدة تدين فشل بكين المتكرر في الوفاء بالتزاماتها بموجب الإعلان الصيني-البريطاني المشترك وكذلك هذه الاعتداءات الأخيرة على حقوق وحريات شعب هونغ كونغ.    


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.