rss

تطبيق قيود تأشيرة السفر بموجب قانون الدخول المتبادل للتبت

English English

بيان صحفي
وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو
7 تموز/يوليو، 2020

 

تسعى الولايات المتحدة إلى معاملة جمهورية الصين الشعبية لمواطنينا على نحو عادل وشفاف وبطريقة المعاملة بالمثل. وقد اتخذنا عدة خطوات لتعزيز هذا الهدف. لكن بكين ولسوء الحظ واصلت بشكل منهجي عرقلة سفر الدبلوماسيين الأمريكيين وغيرهم من المسؤولين وكذلك الصحفيين والسياح إلى منطقة التبت ذات الحكم الذاتي ومناطق التبت الأخرى، في حين يتمتع مسؤولي جمهورية الصين الشعبية وغيرهم من المواطنين بحق أكبر بكثير للدخول إلى الولايات المتحدة.    

وأعلن هذا اليوم لذلك عن قيود تأشيرة السفر على حكومة جمهورية الصين الشعبية وكذلك مسؤولي الحزب الشيوعي الصيني الذين قرروا ” المشاركة بشكل جوهري في صياغة أو تنفيذ السياسات المتعلقة بدخول الأجانب إلى مناطق التبت”، وفقا لقانون الدخول المتبادل للتبت لسنة 2018. إذ يعد الدخول إلى مناطق التبت أمرا حيويا بشكل متزايد للاستقرار الإقليمي نظرا لانتهاكات جمهورية الصين الشعبية لحقوق الإنسان هناك بالإضافة إلى فشل بكين في منع التدهور البيئي بالقرب من منابع الأنهار الرئيسية في آسيا.    

وستواصل الولايات المتحدة العمل من أجل تعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة والحفاظ على البيئة والظروف الإنسانية للمجتمعات التبتية داخل جمهورية الصين الشعبية وخارجها. كما أننا ملتزمون بدعم الاستقلال الذاتي الهادف للتبتيين واحترام حقوقهم الإنسانية الأساسية وغير القابلة للتصرف وكذلك الحفاظ على هويتهم الدينية والثقافية واللغوية الفريدة. وإننا وبروح المعاملة بالمثل الحقيقية سنعمل عن كثب مع الكونغرس الأمريكي لضمان دخول المواطنين الأمريكيين بشكل كامل إلى جميع مناطق جمهورية الصين الشعبية، بما في ذلك منطقة التبت ذات الحكم الذاتي ومناطق التبت الأخرى.   


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.