rss

الولايات المتحدة تفرض عقوبات وقيود على منح التأشيرة ردا على انتهاكات وتجاوزات حقوق الإنسان في سنجان

हिन्दी हिन्दी, English English, اردو اردو

وزارة الخارجية الأمريكية
بيان صحفي
وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو
9 تموز/يوليو 2020

 

لن تقف الولايات المتحدة مكتوفة اليدين فيما يرتكب الحزب الشيوعي الصيني انتهاكات لحقوق الإنسان تستهدف الأويغور والكازاخستانيين وأعضاء الأقليات الأخرى في سنجان، بما في ذلك التشغيل القشري والاعتقال الجماعي التعسفي والسيطرة القسرية على السكان ومحاولات محو ثقافتهم وعقيدتهم الإسلامية.

أقوم اليوم بإدراج ثلاثة مسؤولين كبار في الحزب الشيوعي الصيني بموجب المادة 7031(ج) من قانون مخصصات وزارة الخارجية والعمليات الخارجية والبرامج ذات الصلة للعام المالي 2020، وذلك بسبب تورطهم في انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان: تشن كوانغو (Chen Quanguo)، وهو أمين الحزب في منطقة سنجان، وزهو هايلون (Zhu Hailun)، أمين الحزب للجنة القانونية والسياسية الخاصة بسنجان، ووانغ مينغشان (Wang Mingshan)، وهو أمين الحزب لمكتب الأمن العام في سنجان. ونتيجة لهذا الإدراج، بات هؤلاء المسؤولين الثلاثة وأفراد أسرهم المباشرين غير مؤهلين لدخول الولايات المتحدة.

أقوم أيضا بفرض قيود إضافية على منح التأشيرة لمسؤولين آخرين في الحزب الشيوعي الصيني يعتقد أنهم مسؤولين عن أو متواطئين في عمليات اعتقال أو انتهاكات ضد الأويغور والكازاخستانيين الإثنيين وأعضاء الأقليات الأخرى في سنجان بموجب السياسة المعلن عنها في تشرين الأول/أكتوبر 2019 وفقا للمادة 212(أ)(3)(ج) من قانون الهجرة والجنسية. وقد تنطبق هذه القيود على أفراد أسرهم أيضا.

تأتي عمليات الإدراج والقيود هذه لتستكمل إعلان وزارة الخزانة الأمريكية اليوم عن إدراجها مكتب الأمن العام في سنجان وأربعة مسؤولين حاليين أو سابقين في جمهورية الصين الشعبية – تشن كوانغو (Chen Quanguo) وزهو هايلون (Zhu Hailun) ووانغ مينغشان (Wang Mingshan) وهيو ليوجون (Huo Liujun) – بسبب مشاركتهم في انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان. وتمت عمليات الإدراج هذه وفقا للأمر التنفيذي رقم 13818 و”حظر ممتلكات الأفراد المتورطين في أعمال فساد أو انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان”، والذي يبني على قانون ماغنيتسكي الدولي للمساءلة حول حقوق الإنسان وينفذه. وكان تشن كوانغو قد أشرف قبل زيادة وتيرة حملة القمع التي قادها الحزب الشيوعي الصيني في سنجان على انتهاكات واسعة النطاق في مناطق التبت باستخدام ممارسات وسياسات مروعة يستنسخها مسؤولو الحزب في سنجان حاليا.

تتخذ الولايات المتحدة اليوم إجراءات لمواجهة الانتهاكات المروعة والمنهجية في منطقة سنجان وتدعو كافة الدول التي تشاركنا مقالقنا إزاء اعتداءات الحزب الشيوعي الصيني على حقوق الإنسان والحريات الأساسية للانضمام إلينا في التنديد بهذا السلوك.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.