rss

الولايات المتحدة وست دول أخرى أعضاء في مركز استهداف تمويل الإرهاب تستهدف شبكة مالية مرتبطة بداعش

English English

وزارة الخارجية الأمريكية
بيان صحفي
من مايكل ر. بومبيو، وزير الخارجية
15 تمّوز/يوليو 2020

 

تعمل الولايات المتحدة بشكل وثيق مع حلفائها في الشرق الأوسط وحول العالم لمكافحة آفة الإرهاب. أعلنت الدول السبع الأعضاء في مركز استهداف تمويل الإرهاب (TFTC) اليوم عن تصنيف ستة أفراد وكيانات تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) كجزء من جهودنا لتعطيل قدرة داعش على تمويل عملياته العالمية.

تستهدف إجراءات اليوم شركات الخدمات المالية وهيئة خيرية تعمل بذرائع زائفة، وقد لعبت جميعها دورًا حيويًا في تحويل الأموال لدعم عمليات داعش بوسائل متعدّدة، بما في ذلك توجيه مئات الآلاف من الدولارات إلى قادة داعش في سوريا والعراق. تؤثّر هذه العقوبات على ثلاث شركات للخدمات المالية مقرها سوريا، وهي شركة الهرم للصرافة، وشركة تواصل، وشركة الخالدي للصرافة، إلى جانب ميسّر مالي كبير لداعش هو عبد الرحمن علي حسين الأحمد الراوي، ومقره أفغانستان، ومنظمة نجاة للرعاية الاجتماعية، ومدير المنظمة سيد حبيب احمد خان. وقد تمّ تصنيف هؤلاء الأفراد والكيانات سابقًا من قبل الولايات المتحدة بموجب الأمر التنفيذي 13224.

الإجراءات المتخذة اليوم بمثابة تحذير إضافي للأفراد والشركات الذين يقدمّون الدعم المالي أو المساعدة المادية للمنظمات الإرهابية. يعتبر مركز استهداف تمويل الإرهاب منظمة حيوية تنسّق وتتبادل معلومات الاستخبارات المالية لاستهداف الأنشطة التي تشكل تهديدًا للأمن القومي لأعضائها، وهي تشمل المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين ودولة الكويت وسلطنة عمان ودولة قطر والإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة. مازال عملنا مستمر.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاطلاع على هذا الرابط https://home.treasury.gov/news/press-releases/sm1057


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.