rss

الولايات المتحدة تدرج داعمين لتنظيم داعش على لوائح الإرهاب

English English, हिन्दी हिन्दी, اردو اردو

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
بيان للوزير مايكل ر. بومبيو
28 تموز/يوليو 2020

 

واصلت الولايات المتحدة اليوم جهودها الرامية إلى تعطيل شبكات الدعم المالية واللوجستية التي تساند عمليات تنظيم داعش في الشرق الأوسط ومختلف أنحاء العالم، وذلك بإدراج داعمين للتنظيم على لوائح الإرهاب. الولايات المتحدة هي قائد شريك لمجموعة مكافحة تمويل داعش، والتي هي مجموعة عمل تابعة للتحالف الدولي لهزيمة داعش، وقد عملت عن كثب بهذه الصفة مع شركائنا لتقييد قدرة داعش على توفير الأموال والمواد الأخرى وتحويلها بغية تنفيذ عملياتها.

يدير فاروق حمود فرعاً لشركة “تواصل” لتحويل الأموال في سوريا والتي خدمت أعضاء داعش وحولت دفعات للتنظيم من خارج سوريا. وقد أدرجت الولايات المتحدة حمود على لوائح الإرهاب بموجب الأمر التنفيذي رقم 13224 المعدل بسبب مساعدته في توفير الدعم المالي أو المادي أو التكنولوجي أو الخدمات المالية أو غيرها من الخدمات لتنظيم داعش أو دعما له أو رعايته لذلك أو توفيره. وقد عمل عدنان محمد أمين الراوي كداعماً لداعش في تركيا. وأدرجت الولايات المتحدة الراوي بموجب الأمر التنفيذي رقم 13224 المعدل بسبب عمله لصالح تنظيم داعش أو بالنيابة عنه. وقد تم إدراج أعضاء عدة من عائلة الراوي بموجب الأمر التنفيذي رقم 13224 منذ العام 2016 بسبب تسهيلهم لعمليات داعش المالية.

لقد أحرزنا تقدما هاما على مسار تدمير شبكات دعم داعش في الشرق الأوسط ولكن ما زال ينبغي القيام بالكثير من العمل. ونتطلع قدما لمناقشة هذه الإجراءات وإجراءات أخرى مع شركائنا في مجموعة مكافحة تمويل داعش فيما نواصل عمل التحالف الدولي لهزيمة داعش.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.