rss

بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني

Español Español, English English, Português Português, Français Français, Русский Русский, اردو اردو

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدثة الرسمية
للنشر الفوري
بيان للوزير مايكل ر. بومبيو
19 آب/أغسطس، 2020

 

في اليوم العالمي للعمل الإنساني نكرم ذكرى العاملين في المجال الإنساني الذين قدموا أقصى التضحيات استجابة لدعوة حماية الأرواح والتخفيف من معاناة الأشخاص الأكثر ضعفا في العالم. كما ندرك الالتزام الدؤوب لهؤلاء الأفراد الذين يضعون حياة الآخرين قبل حياتهم والذين يواصلون عملهم المنقذ للحياة على الرغم من المخاطر المتزايدة على صحتهم وسلامتهم. يجب أن يكونوا قادرين على متابعة عملهم النبيل في أمن وآمان. كما من الواجب أن تمتثل جميع أطراف النزاع المسلح لالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي وأن تعمل على ضمان سلامة وأمن العاملين في المجال الإنساني. إن الهجمات الموجهة ضد العاملين الصحيين وغيرهم من العاملين في المجال الإنساني تعرض ملايين الأشخاص للخطر من خلال حرمانهم من الرعاية والمساعدات المنقذة للحياة، وإن هذا الاتجاه يزداد سوءا، حتى في ظل انتشار الجائحة العالمية.   

تتمتع الولايات المتحدة بتقليد طويل الأمد في الاستجابة للأزمات الإنسانية الدولية. قامت الولايات المتحدة في السنة المالية 2019 بتقديم مبلغ 9.25 مليار دولار لتمويل الغذاء والمأوى وكذلك الرعاية الصحية ومياه الشرب النظيفة والصرف الصحي لصالح عشرات الملايين من الأشخاص المتضررين من الأزمة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك العديد ممن نزحوا بسبب النزاع. كما خصصت الولايات المتحدة على مدى العقد الماضي أكثر من 70 مليار دولار من المساعدات الإنسانية على مستوى العالم. ونحن على الدوام أكبر مانح منفرد للمفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة وكذلك مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية وبرنامج الأغذية العالمي فضلا عن اليونيسف واللجنة الدولية للصليب الأحمر والعديد من المنظمات الدولية والمحلية غير الحكومية، من بين المنظمات الإنسانية الرائدة في العالم. وتشمل هذه المساعدات تقديم الدعم لضمان سلامة وأمن العاملين في المجال الإنساني حيث أنهم يعتنون بشجاعة بالأشخاص الأكثر ضعفا في المواقف الخطرة من سوريا إلى فنزويلا ومن شمال شرق نيجيريا إلى بورما، بما في ذلك النزاع المسلح. وإن الالتزام الراسخ للشعب الأمريكي بمساعدة المحتاجين يتجاوز المساعدة الرسمية التي تقدمها الحكومة الأمريكية. ويظهر ذلك أيضا في المساعدات التي يقدمها المواطنين العاديين والمجتمع المدني الأمريكي وكذلك المنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص، بما في ذلك المنظمات الدينية والقطاع الخاص فضلا عن العديد من الأمريكيين الذين كرسوا حياتهم للعمل الإنساني.             

إن الولايات المتحدة، ومع تزايد الاحتياجات الإنسانية العالمية ومع تزايد أعداد الأشخاص الذين أجبروا على الفرار من منازلهم والآن في خضم الأزمة الصحية والاقتصادية لجائحة كوفيد-19، ستواصل العمل كعامل محفز للاستجابة المنسقة للأزمات الدولية وتشجيع الحكومات الأخرى على المساهمة بشكل أكبر لتقاسم العبء العالمي لتلبية الاحتياجات الإنسانية. وقامت الولايات المتحدة في الاستجابة لجائحة كوفيد-19 على سبيل المثال بتقديم دعم لا مثيل له للأشخاص الأكثر ضعفا في حالات الأزمة الحالية والناشئة منها. وإن العاملين في المجال الإنسانية المتفانين في الميدان الذين نكرمهم هذا اليوم وأولئك الذين ذهبوا من قبل هم من جعلوا تقديم هذه المساعدات ممكنا.   


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.