rss

وزارة التجارة تضيف خمسة علماء مشاركين في برنامج تطوير الأسلحة النووية الإيراني إلى قائمة الكيانات المدرجة على لائحة العقوبات

English English

وزارة التجارة الأمريكية
بيان صحفي
للنشر الفوري
الاثنين، 21 أيلول/سبتمبر، 2020

 

واشنطن—أعلن وزير التجارة الأمريكي ويلبر روس اليوم أن الوزارة ستضيف خمسة علماء إيرانيين إلى قائمة الكيانات المدرجة التي يفرض عليها عقوبات لتمكينهم أو مساعدتهم لبرنامج التطوير النووي الإيراني، وهو ما يتعارض مع مصالح الأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة. والأشخاص المضافون إلى قائمة الكيانات المدرجة التي يفرض عليها عقوبات هم أحمد نوزاد غولبك وبهنام بورمادي وحميد سيبريان ومجتبى فرهادي كنجة وسيد جواد أحمدي. 

وقال الوزير روس “لعب الأفراد الخمسة دورا حاسما في برنامج تطوير الأسلحة النووية لإيران وهم مازالوا يعملون لصالح النظام الإيراني. يجب على إيران أن تمتثل لالتزاماتها بالضمانات النووية وأن تتعاون على الفور مع المجتمع الدولي. إن التصعيد النووي الإيراني يزيد من زعزعة الاستقرار في المنطقة ويشكل النظام الإيراني تهديدا واضحا للسلم والأمن الدوليين”. وأضاف “إن وزارة التجارة تقف إلى جانب الرئيس ترامب في التزامه بعدم حصول إيران على سلاح نووي على الإطلاق. كما سنواصل التحقيق بشدة وندرج الأفراد والأطراف الذين يتصرفون بما يتعارض مع الأمن القومي للولايات المتحدة والقانون الدولي في قائمة الكيانات المدرجة على لائحة العقوبات”.        

قامت وزارة التجارة منذ سنة 2017 بإضافة 60 كيانا من حول العالم إلى قائمة الكيانات المفروض عليها عقوبات لمشاركتهم في الأنشطة التي تدعم برامج إيران الصاروخية والنووية وكذلك أسلحة الدمار الشامل والبرامج العسكرية الأخرى.  

تبين قائمة الكيانات المدرجة على لائحة العقوبات الأشخاص أو المنظمات التي يُعتقد بشكل معقول أنها متورطة أو تشكل خطرا كبيرا للمشاركة أو الانخراط في أنشطة تتعارض مع مصالح الأمن القومي أو السياسة الخارجية للولايات المتحدة وفقا للفقرة 11(ب) من القسم 744 من لوائح إدارة التصدير. وتفرض لوائح إدارة التصدير متطلبات ترخيص إضافية وتحد من توفر معظم استثناءات الترخيص والتصدير وإعادة التصدير وكذلك التحويلات (داخل البلد) إلى كيانات مدرجة في قائمة العقوبات.     


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.