rss

الخزانة تفرض عقوبات على جهات فاعلة في برامج إيران النووية والصواريخ الباليستية

English English

وزارة الخزانة الأمريكية
بيان صحفي
21 أيلول/سبتمبر، 2020

 

الإجراء المتخذ لدعم إعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة على إيران والتي تم رفعها بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231

واشنطن—قام مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة بمعاقبة ثلاثة نواب مدراء في منظمة الطاقة الذرية الإيرانية وعدد من الشركات التابعة لها. كما تم إدراج الشركات التي تزود إيران بالمعدات لإنتاج الصواريخ الباليستية التي تشرف عليها منظمة الصناعات الجيوفضائية الإيرانية وكبار المسؤولين العاملين في برامج الصواريخ الإيرانية في قائمة العقوبات. وتستهدف الإجراءات التي تتخذها وزارة الخزانة وكذلك وزارة الخارجية ووزارة التجارة اليوم الكيانات والأفراد المشاركين بشكل مباشر في برامج إيران النووية والصاروخية الباليستية والأسلحة التقليدية.  

وقال الوزير ستيفن ت. منوتشين ” ما زالت إدارة ترامب ملتزمة تماما بحملة الضغط القصوى التي تمارسها ضد النظام الإيراني لمنع إنتاج سلاح نووي وأنشطة خبيثة أخرى”. وأضاف “لن تتردد وزارة الخزانة في استهداف أي شخص يتاجر بالأسلحة التقليدية مع إيران أو يقدم الدعم لبرنامجها النووي أو يسهل تطوير صواريخها البالستية”.

تم اتخاذ قرارات الإدراج في قامة العقوبات بموجب الأمر التنفيذي رقم 13382، الذي يتيح للسلطة فرض عقوبات على ناشري أسلحة الدمار الشامل وداعميهم. ويتم اتخاذ هذه الإجراءات لدعم جهود تنفيذ وإنفاذ عقوبات الأمم المتحدة على إيران والتي سيق رفعها بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231  

العقوبات على برنامج إيران النووي

أدرجت وزارة الخزانة في قائمة العقوبات كل من نائب رئيس التخطيط والإشراف الاستراتيجي في منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد قنادي مراغة ونائب منظمة الطاقة الذرية ورئيس معهد أبحاث العلوم والتكنولوجيا النووية جواد كريمي ثابت وفقا للأمر التنفيذي رقم 13382 لصلتهم بمنظمة الطاقة الذرية الإيرانية، وهي جزء مركزي من برنامج إيران النووي. وتم رفع عقوبات الأمم المتحدة عن قنادي مراغة وكريمي ثابت في كانون الثاني/يناير 2016 بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231. لكن تم الآن إعادة فرضها بموجب عملية “إعادة فرض العقوبات” وتم بذلك إضافة هؤلاء الأفراد إلى قائمة مكتب مراقبة الأصول الأجنبية الخاصة بالمواطنين المدرجين بقائمة العقوبات والأشخاص المحظورين (قائمة المدرجين بقائمة العقوبات)    

وقامت وزارة الخارجية بتاريخ 30 كانون الثاني/يناير، 2020 بفرض عقوبات على منظمة الطاقة الذرية الإيرانية لمشاركتها أو محاولة المشاركة في أنشطة أو تعاملات ساهمت ماديا لدولة أجنبية في انتشار أسلحة الدمار الشامل لدولة أو الانتشار المقلق. إن شركة التقنيات المتقدمة الإيرانية وشركة مصباح للطاقة وكذلك معهد أبحاث العلوم والتكنولوجيا النووية كيانات تابعة لمنظمة الطاقة الذرية الإيرانية ومكونات فعالة لبرنامج إيران النووي. أدرجت وزارة الخزانة سابقا شركة التكنولوجيا المتقدمة الإيرانية وشركة مصباح للطاقة وكذلك معهد أبحاث العلوم والتكنولوجيا النووية كجزء من حكومة إيران بتاريخ 5 تشرين الثاني/نوفمبر 2018. وتم بعد ذلك تحديث القوائم لتعكس تصنيفها وفقا للأمر التنفيذي رقم 13382 ودورهم كمكونات رئيسية لبرنامج إيران النووي. وتم أيضا إدراج المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمال وندي ونائب المدير بزمان رحيميان، الذي يرأس شركة إنتاج الوقود النووي والمواد الخام التابعة لمنظمة الطاقة الذرية الإيرانية وفقا للأمر التنفيذي رقم 13382.     

العقوبات على برامج إيران للصواريخ الباليستية 

أدرجت وزارة الخزانة مجموعة ماموت الصناعية ومقرها إيران (ماموت الصناعية) وفرعها ماموت ديزل في قائمة العقوبات وفقا للأمر التنفيذي رقم 13382 لتقديمها الدعم لكيان في برنامج إيران للصواريخ الباليستية. إن ماموت الصناعية وماموت ديزل هما منتجان رئيسيان للسلع العسكرية ذات الاستخدام المزدوج لبرامج الصواريخ الإيرانية. قامت شركة ماموت الصناعية منذ أوائل سنة 2000 بدعم إنتاج معدات الصواريخ الباليستية لمنظمة الصناعات الجيوفضائية الإيرانية وتحديدا مجموعة شهيد همت الصناعية، وهي المطور الرئيسي للصواريخ الإيرانية التي تعمل بدفع الوقود السائل. قامت ماموت الصناعية ومنذ أواخر سنة 2019 بدعم إنتاج شهيد همت لمعدات الصواريخ الباليستية. إن بهزاد فردوس ومهرزاد فردوس يعدان مساهمين في شركة ماموت الصناعية وإن بهرزاد فردوس هو أيضا الرئيس التنفيذي للشركة. كما إن محمد رضا دزفوليان هو مدير شركة ماموت ديزل وإن بهزاد فردوس ومهرزاد فردوس وكذلك محمد رضا دزفوليان تم إدراجهم في قائمة العقوبات وفقا للأمر التنفيذي رقم 13382.        

كما تم إدراج مسؤول المنظمة الجيوفضائية الإيرانية أصغر إسماعيل بور وكذلك مسؤول شهيد همت منذ فترة طويلة محمد غلامي. وعمل إسماعيل بور كمدير لمركز الشهيد حاج علي موحد للأبحاث التابع لشهيد همت الصناعية، والذي لعب دورا رئيسيا في التعاون الصاروخي بين إيران وكوريا الشمالية، في قائمة العقوبات. وأدرجت وزارة الخزانة مركز الشهيد حاج علي موحد للأبحاث في قائمة العقوبات وفقا للأمر التنفيذي رقم 13382 بتاريخ 24 آذار/مارس، 2016 باسم الشهيد موحد الصناعية وتم الآن تحديث معلومات القوائم الخاصة بالمدرجين في قوائم العقوبات لتعكس هذا الاسم الجديد.       

كما قامت الخزانة بتحديث معلومات القائمة الخاصة بالمدرجين في العقوبات لسيد مير أحمد نوشين. عمل نوشين سابقا كمدير لمجموعة شهيد همت الصناعية ولعب في هذا المنصب دورا محوريا في المفاوضات مع الكوريين الشماليين بشأن مشاريع الصواريخ بعيدة المدى. وتم تحديث سجل معلومات نوشين في القائمة الخاصة بالمدرجين في قائمة العقوبات ليعكس منصبه الحالي كمدير لمنظمة الصناعات الجيوفضائية.  

أسس الإدراج في قائمة العقوبات

تم إدراج شركة التقنيات المتقدمة الإيرانية ومعهد أبحاث العلوم النووية والتكنولوجيا وكذلك شركة مصباح للطاقة في قائمة العقوبات لكونها مملوكة من أو بسبب سيطرة منظمة الطاقة الذرية الإيرانية عليها، كونها شخص تم حظر ممتلكاته ومصالحه وفقا للقرار رقم 13382.  

تم إدراج كل من بزمان رحيميان وبهروز كمال وندي وجواد كريمي ثابت وكذلك محمد قنادي مراغة في قائمة العقوبات لعمله أو عزمه العمل لصالح ونيابة عن منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بشكل مباشر أو غير مباشر، وهو شخص تم حظر ممتلكاته ومصالحه وفقا للقرار رقم 13382.  

تم إدراج ماموت الصناعية في قائمة العقوبات لتقديم، أو محاولة تقديم، دعم مالي أو مادي أو تكنولوجي أو غيره من أشكال الدعم أو تقديم سلع أو خدمات دعما لمنظمة الشهيد همت، وهو شخص تم حظر ممتلكاته ومصالحه في الممتلكات وفقا للأمر التنفيذي رقم 13382.    

وتم إدراج ماموت ديزل في قائمة العقوبات لكونها مملوكة أو تحت سيطرة ماموت الصناعية، كونها شخص تم حظر ممتلكاته ومصالحه في الممتلكات وفقا للأمر التنفيذي رقم 13382.

تم إدراج كل من بهزاد فردوس ومهرزاد فردوس في قائمة العقوبات لعملهما أو عزمهما العمل لصالح ونيابة عن ماموت الصناعية، بشكل مباشر وغير مباشر، كونه شخص تم حظر ممتلكاته ومصالحه في الممتلكات وفقا للأمر التنفيذي رقم 13382. 

تم إدراج محمد رضا دزفوليان في قائمة العقوبات لعمله أو عزمه العمل لصالح أو نيابة عن ماموت ديزل، بشكل مباشر أو غير مباشر، وهو شخص تم حظر ممتلكاته ومصالحه في الممتلكات وفقا للأمر التنفيذي رقم 13382.   

تم إدراج أصغر إسماعيل بور في قائمة المدرجين بالعقوبات لعمله أو عزمه العمل لصالح ونيابة عن منظمة الصناعات الجيوفضائية، بشكل مباشر أو غير مباشر، وهو شخص تم حظر ممتلكاته ومصالحه في الممتلكات وفقا للأمر التنفيذي رقم 13382.  

محمد غلامي تم إدراج محمد غلامي في قائمة العقوبات بسبب عمله أو عزمه العمل لصالح أو نيابة عن منظمة، بشكل مباشر أو غير مباشر، وهو شخص تم حظر ممتلكاته ومصالحة في الممتلكات بموجب الأمر التنفيذي رقم 13382.   

إن وزارة التجارة وبالتزامن الوثيق مع هذا الحدث تضيف أسماء خمس علماء نوويين إيرانيين إلى قائمة الكيانات المدرجة بالعقوبات. كما يتزامن مع إدراج الخزانة لأسماء في قائمة العقوبات وكذلك تعيد وزارة الخارجية العقوبات على مسؤولي الطاقة الذرية الإيرانية حميد رضا قادريان وأحمد اصغري شيفا وفقا للأمر التنفيذي رقم 13382.  

تداعيات العقوبات

يجب نتيجة لإجراءات هذا اليوم حظر جميع الممتلكات والمصالح في ممتلكات الأهداف الموجودة في الولايات المتحدة أو في حوزة أو سيطرة مواطنين أمريكيين وإبلاغ مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بها. كما تحضر لوائح مكتب مراقبة الأصول الأجنبية عموما جميع التعاملات التي يقوم بها الأمريكيين أو ضمن الولايات المتحدة (بما في ذلك التعاملات عبر الولايات المتحدة) التي تنطوي على أي ممتلكات أو مصالح في ممتلكات الأشخاص المحظورين أو المدرجين بقائمة العقوبات. 

إن الأشخاص الذين ينخرطون في تعاملات معينة مع الأفراد والكيانات المدرجين في قائمة العقوبات هذا اليوم قد يعرضون أنفسهم على عقوبات أو يخضعون لإجراءات أنفاذ القانون. كما إن أي مؤسسة مالية أجنبية تسهل عن قصد تعامل مهم لاي من الأفراد أو الكيانات المدرجين في قائمة العقوبات هذا اليوم قد تخضع لعقوبات الولايات المتحدة، مالم ينطبق عليها استثناء.   

أنظر المعلومات عن الأفراد والكيانات المدرجة في قائمة العقوبات هذا اليوم.


عرض المحتوى الأصلي: https://home.treasury.gov/news/press-releases/sm1130
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.