rss

الولايات المتحدة تعلن عن مساعدات إنسانية جديدة للاستجابة إلى أزمة جنوب السودان

English English

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
بيان لوزير الخارجية مايكل ر. بومبيو
24 أيلول/سبتمبر 2020

 

أعلنا اليوم خلال الاجتماع رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة الذي استضافته الولايات المتحدة تحت عنوان “حوار مع أكبر عشر جهات مانحة دولية للاحتياجات الإنسانية في العالم” عن تقديم حوالى 108 مليون دولار من المساعدات الإنسانية لشعب جنوب السودان، بمن فيهم من يعيشون في البلدان المجاورة. ويتضمن هذا التمويل حوالى 97 مليون دولار من مكتب السكان واللاجئين والهجرة التابع لوزارة الخارجية و11 مليون دولار من مكتب المساعدات الإنسانية التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ليصل إجمالي المساعدات الإنسانية الأمريكية للاستجابة إلى أزمة جنوب السودان، بما في ذلك للاجئين والمتأثرين بالصراع والكوارث الطبيعية، إلى حوالى 907 ملايين دولار في السنة المالية 2020 وحدها وحوالى 5,5 مليار دولار منذ بدء الأزمة في العام 2014، بما في ذلك أكثر من 64 مليون دولار من المساعدات الإنسانية الإضافية لدعم الاستجابة إلى وباء كوفيد-19 في المنطقة.

تفاقمت الأزمة الإنسانية الأليمة أصلا في جنوب السودان بفعل الأمطار الغزيرة والقتال بين الجماعات المسلحة وانعدام الأمن الغذائي وتدهور الوضع الاقتصادي ووباء كوفيد-19. توفر المساعدات الإنسانية الأمريكية المساعدات الغذائية الطارئة وخدمات الرعاية الصحية ومياه الشرب المأمونة وخدمات الصرف الصحي، كما تساعد الناجين من العنف القائم على النوع الاجتماعي في جنوب السودان. وتوفر المساعدات الإنسانية الأمريكية أيضا أنشطة منقذة للحياة لحوالى 2,2 مليون لاجئ من جنوب السودان يعيشون في البلدان المجاورة، ومعظمهم من النساء والأطفال، وللمجتمعات المحلية المضيفة التي تأويهم. وتقدم الولايات المتحدة أيضا دعما على مستوى البلاد للخدمات الجوية الإنسانية للأمم المتحدة لنقل العاملين في المجال الإنساني وإمدادات الإغاثة. وتدعم الولايات المتحدة ضمن هذه الاستجابة للأزمة الإنسانية في جنوب السودان عمليات شبكة تضم حوالى 30 منظمة غير حكومية، بما فيها منظمات دينية ومنظمات دولية على غرار المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وصندوق الأمم المتحدة للأطفال وبرنامج الغذاء العالمي والمنظمة الدولية للهجرة ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

تبقى الولايات المتحدة أكبر جهة مانحة منفردة للمساعدات الإنسانية، سواء في جنوب السودان أو على مستوى العالم. وسنواصل لعب دور المحفز للاستجابة الدولية بغرض التخفيف من معاناة الشعب في جنوب السودان. نحن نثمن مساهمات الجهات المانحة حتى الآن، ولكننا ندرك الاحتياجات الكبيرة المتبقية وندعو الجهات المانحة الحالية والجديدة إلى تقديم مساهمات جديدة أو الوفاء بالتعهدات القائمة لجعل هذه المساعدات المنقذة للحياة ممكنة.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.