rss

عقوبات أمريكية جديدة على مؤسسات مالية إيرانية

English English

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث الرسمي
للنشر الفوري
بيان من الوزير مايكل بومبيو
8 تشرين الأول/أكتوبر 2020

 

تصنّف الولايات المتحدة اليوم القطاع المالي الإيراني باعتباره خاضعا لشروط الأمر التنفيذي 13902 وتفرض عقوبات على 18 مصرفاً إيرانياً رئيسياً، مما يحرم جمهورية إيران الإسلامية من الأموال اللازمة لتنفيذ دعمها للأنشطة الإرهابية والابتزاز النووي الذي يهدد العالم. ستدخل هذه العقوبات حيز التنفيذ بعد 45 يومًا من العدّ التنازلي.  يشمل هذا الإجراء فرض عقوبات على 17 مصرفا إيرانيا بموجب الأمر التنفيذي 13902 بسبب عملها في القطاع المالي الإيراني، أو لكونها مملوكة أو مسيطرا عليها من قبل مصارف إيرانية خاضعة للعقوبات. كما يشمل تصنيف بنك إيراني إضافي تابع للجيش وفقًا للأمر التنفيذي 13382، المتعلّق بسلطة مكافحة انتشار الأسلحة. ستستمرّ حملة الضغط الاقتصادي القصوى لدينا حتى تكون إيران مستعدّة لإتمام مفاوضات شاملة تعالج السلوك الخبيث للنظام الإيراني.

في آذار/مارس، وبينما كان كوفيد-19 ينتشر على امتداد إيران، طلب مسؤولو النظام من المرشد الأعلى خامنئي الإفراج عن الأموال على وجه السرعة للاستجابة لتفشي المرض. ورغم تأكيدات خامنئي أنه سيقوم بذلك، كشف وزير الصحة الإيراني الأسبوع الماضي أن وزارة الصحة لم تتلقَّ سوى جزء صغير من هذه الأموال. سأل وزير الصحة “ما الذي يمكن أن يكون أكثر أهمية لكي ينفقوا المال من أجله؟”  نحن نعرف الجواب. في 2018 و2019، سلب خامنئي 4 مليار دولار من صندوق التنمية الوطني الإيراني لتغطية النفقات العسكرية. وبينما كانت وزارة الصحة تطلب موارد لحماية الشعب الإيراني من تفشي المرض، كان خامنئي يرفع تمويل الحرس الثوري الإسلامي  بمقدار الثلث، وهو تنظيم إرهابي أجنبي، ويضاعف تمويل قوات الباسيج التابعة للنظام التي ترهب الشعب الإيراني كل يوم.

ونذكّر بأن عقوباتنا موجهة إلى النظام ومسؤوليه الفاسدين الذين استخدموا ثروة الشعب الإيراني لتغذية قضية ثورية جذرية خلّفت معاناة لا توصف في جميع أنحاء الشرق الأوسط وما وراءه.  لا تزال الولايات المتحدة تقف إلى جانب الشعب الإيراني، الضحايا الأطول معاناة لنهب النظام.  لا تؤثّر إجراءات اليوم وفقًا للأمر التنفيذي رقم 13902 على التراخيص والاستثناءات الحالية لصادرات المواد الإنسانية إلى إيران، والتي تظلّ سارية المفعول وصالحة بشكل كامل. ولا يؤثر هذا الإجراء أيضًا على الأنشطة المصرّح بها بموجب لوائح المعاملات والعقوبات الإيرانية (ITSR). للحصول على معلومات إضافية، يرجى الاطلاع على مواقع وزارة الخزانة ومكتب مراقبة الأصول الأجنبية. نحن ملتزمون بمواصلة حصول الشعب الإيراني على السلع الإنسانية والسلع والخدمات الأساسية الأخرى، ونعيد تأكيد عرض الولايات المتحدة لمساعدة إيران في جهود الاستجابة لتفشي فيروس كورونا.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.