rss

بيان مشترك حول إطلاق الحوار الاستراتيجي الأمريكي الإماراتي

English English

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدّث الرسمي
للنشر الفوري
مذكّرة صحفية

 

صدر نص البيان التالي عن حكومتي الولايات المتحدة الأمريكية والإمارات العربية المتحدة.

بداية نص البيان:

قامت الولايات المتحدة، بقيادة وزير الخارجية مايكل بومبيو، والإمارات العربية المتحدة بقيادة وزير الخارجية والتعاون الدولي صاحب السمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، اليوم، بتطوير العلاقات الثنائية وترسيخ علاقات الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، من خلال إطلاق حوار استراتيجي جديد. يُبين إطلاق الحوار الاستراتيجي التمهيدي بين الولايات المتحدة الأمريكية والإمارات عزم البلدين على دفع الجهود لتعزيز الاستقرار والتعاون الإقليميين كشركاء في السلام.

سيغطي الحوار الاستراتيجي عددًا من المجالات الرئيسية، بدءا بالتنسيق السياسي والتعاون الدفاعي إلى التبادل الاقتصادي والثقافي، سعيا لتحقيق هدف واسع يتمثل في تعزيز المصالح السياسية المشتركة وحلّ القضايا الإقليمية وتعزيز التسامح ومكافحة التطرف.

اعترافاً بالشراكة الأمنية بين البلدين، يسعى الحوار الاستراتيجي إلى التأكيد على أهمية التنسيق الدفاعي بين الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة لردع التهديدات العسكرية من خلال التخطيط المشترك والتدريب والتمرينات وتوافق المعدات. من المتوقع أن يؤدي تعميق العلاقات الدفاعية والاستخباراتية وتوسيعها إلى تمكين الإمارات من مواصلة تطوير قدراتها الأمنية والولايات المتحدة من مواصلة لعب دور نشط في الجهود الأمنية الإقليمية.

سيعزز الحوار الاستراتيجي التعاون في مجالات إنفاذ القانون وأمن الحدود لمكافحة النشاط الإجرامي، كما سيقوي تبادل المعلومات الاستخباراتية بين الولايات المتحدة والإمارات لمكافحة التطرف وتعزيز الشراكات المتعددة الأطراف التي تعزز الأمن الدولي.

علاوة على ذلك، يهدف الحوار الاستراتيجي إلى دعم الازدهار المتبادل من خلال التجارة المفتوحة والمتزايدة والاستثمار في القطاعات الحيوية، بما في ذلك الطب وعلوم الحياة والطاقة والزراعة والأمن الغذائي والخدمات اللوجستية والطيران والذكاء الاصطناعي.

على الصعيد الثقافي، يهدف الحوار إلى توسيع الروابط الشعبية الدائمة بين الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة في مجالات التعليم والإعلام والفنون والحوار الديني والمؤسسات السياسية من خلال التبادلات الثنائية. وسيتم تعزيز التعاون الهام عبر هذه القطاعات بشكل أكبر وإبرازه من خلال مشاركة الولايات المتحدة العام المقبل في معرض إكسبو 2020 في دبي، وهو المعرض العالمي الأول في الشرق الأوسط.

وفي تأكيد على الهدف المشترك المتمثل في دعم الاستخدام السلمي للفضاء الخارجي لصالح البشرية، يخطط البلدان للعمل على توسيع التعاون في مجال الأنشطة الفضائية المدنية والتجارية وتوفير فرص للتعاون في قطاع الفضاء.

أخيرًا، تخطط الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة أن يتضمن الحوار الاستراتيجي جهدًا لتعزيز الشراكة بين الولايات المتحدة والإمارات فيما يتعلق بحقوق الإنسان من خلال تبادل أفضل الممارسات والعمل المشترك لمكافحة الاتجار بالبشر، ومواجهة الكراهية الدينية والتعصب العرقي، وحماية حقوق الإنسان وتعزيزها على المستويات المحلية والإقليمية والدولية.

يأتي إطلاق الحوار الاستراتيجي بين الولايات المتحدة والإمارات في أعقاب اتفاقيات ابراهيم التاريخية التي تمّ التوصّل إليها بدعم من الولايات المتحدة، وفي وقت غدت فيه الصداقة بين الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة أقوى من أي وقت مضى. إننا نتشارك القيمَ والآمال المشتركة في المستقبل، وتزدهر شراكتنا في التجارة والاستثمار والدفاع. ومن خلال الحوار الاستراتيجي نخطط للدخول في نقاش مفتوح وقوي وعميق يحافظ على تعاوننا ويحسّنه ويعمّق علاقتنا الثنائية.

نهاية النص.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.