rss

بيان من السكرتير الصحفي للبيت الأبيض حول السودان

English English

البيت الأبيض
مكتب السكرتير الصحفي
23 تشرين الأول/أكتوبر 2020

 

أبلغ الرئيس دونالد ترامب الكونغرس بنيته إلغاء تصنيف السودان رسميًا كدولة راعية للإرهاب. ويأتي ذلك إثر موافقة السودان مؤخّرا على حلّ بعض دعاوى ضحايا الإرهاب الأمريكيين وعائلاتهم. وتنفيذاً لهذه الاتفاقية، حوّلت الحكومة الانتقالية السودانية يوم أمس مبلغ 335 مليون دولار إلى حساب ضمان لهؤلاء الضحايا وعائلاتهم.

من خلال خدمة العدالة للشعب الأمريكي أخيرًا، تمكّن الرئيس ترامب من تحقيق ما عجز الرؤساء السابقون عن تحقيقه، وهو حلّ المطالبات القديمة لضحايا تفجيرات سفارات شرق إفريقيا والهجوم على سفينة يو إس إس كول وقتل موظف الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية جون غرانفيل. يعدّ هذا إنجازًا مهمًا للرئيس وإدارته، ويحقّق الإنصاف للعديد ممن كان الإنصاف بعيدًا عن متناولهم لفترة طويلة.

هذه خطوة مهمة للمضي قدماً في العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والسودان وتمثّل نقطة تحول محورية للسودان، مما يسمح بمستقبل جديد من التعاون والدعم لانتقاله الديمقراطي المستمر والتاريخي. إننا نشيد بالحكومة الانتقالية في السودان لعملها على رسم مسار جديد والوقوف على أهبة الاستعداد لدعم شعب السودان وهو يجهد لبناء مستقبل أفضل لنفسه وللأجيال القادمة. من الضروري أن يتحرّك الكونغرس الآن لتمرير التشريع المطلوب لضمان أن يحقّق الشعب الأمريكي بسرعة الفوائد الكاملة لهذا الإنجاز السياسي.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.