rss

الولايات المتحدة تعلن عن مساعدات إنسانية للاستجابة إلى الأزمة في السودان

English English

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
للنشر الفوري
بيان لوزير الخارجية مايكل ر. بومبيو
24 تشرين الأول/أكتوبر 2020

 

أعلنت الولايات المتحدة عن تقديم مساعدات إنسانية بقيمة 81 مليون دولار للاستجابة إلى الأزمة الإنسانية في السودان. ويشتمل هذا التمويل على أكثر من 64 مليون دولار من مكتب المساعدات الإنسانية التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية و17 مليون دولار من مكتب السكان واللاجئين والهجرة التابع لوزارة الخارجية. وتصل كامل الاستجابة الإنسانية الأمريكية بذلك للسكان الضعفاء، بمن فيهم المتضررين من الفيضانات الأخيرة واللاجئين والنازحين بسبب النزاع في دارفور وجنوب السودان وسائر أنحاء المنطقة، إلى أكثر من 436 مليون دولار في العام المالي 2020، بما في ذلك للاستجابة الإنسانية لوباء كوفيد-19.

ما زال السودان يواجه عددا من التحديات الإنسانية، بما في ذلك النزوح السكاني الكبير بسبب العنف الطائفي الذي عرض المدنيين للخطر وأدى إلى تدهور الأوضاع الإنسانية. وقد أدت الآثار المستمرة للنزاع والصدمات الاقتصادية والمخاطر البيئية المتكررة، مثل الجفاف وأسوأ فيضانات منذ أكثر من قرن، إلى احتياج أكثر من تسعة ملايين شخص إلى المساعدة الإنسانية. سنواصل تعزيز وصول المساعدات الإنسانية غير المقيد للمنظمات الإنسانية في مختلف أنحاء البلاد، بما في ذلك الوصول غير المقيد إلى الأشخاص الضعفاء بدون الحاجة إلى مشاركة الجيش أو المخابرات أو إلى إذن منهم.

تواصل الولايات المتحدة بهذا التمويل تقديم المساعدات للمتضررين من الأزمة في السودان، وتوفر هذه المساعدات الحماية الضرورية والمأوى والرعاية الصحية الأساسية والمساعدة الغذائية الطارئة والتعليم والمياه وخدمات الصرف الصحي والنظافة للاجئين والنازحين والمجتمعات المضيفة الضعيفة.

أدى وباء كوفيد -19 إلى تفاقم هذه الأزمة الإنسانية التي طال أمدها. وللاستجابة لهذه الاحتياجات المتزايدة، قدمت الولايات المتحدة أكثر من 33 مليون دولار من المساعدات الإنسانية للاستجابة لوباء كوفيد-19 في السودان بغية تعزيز دعم المتضررين من الأزمة والمجتمعات المضيفة.

وإلى جانب تقديم هذه المساعدات المنقذة للحياة، ستعمل الولايات المتحدة مع السودان ودول أخرى في المنطقة لتواصل خلق ظروف مؤاتية للسلام ووضع حد لعقود من انعدام الاستقرار. وستواصل الولايات المتحدة الوقوف إلى جانب شعوب المنطقة في سعيهم لبناء مستقبل أكثر إشراقا وأملا والابتعاد عن صراعات الماضي.

تبقى الولايات المتحدة أكبر مانح منفرد للمساعدات الإنسانية، سواء للسودان أو على مستوى العالم. ونحن نقدر كافة الجهات المانحة التي قدمت المساعدات وندعو الدول الأخرى للقيام بذلك بشفافية من خلال الاستجابة الدولية التي تنسقها الأمم المتحدة لمساعدة المتضررين من الأزمة في السودان.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.