rss

مغادرة السفير جيمس ف. جيفري

Français Français, English English

بيان صحفي
وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو
9 تشرين الثاني/نوفمبر 2020

يترك السفير جيمس ف. جيفري منصبه هذا الشهر بعد أن شغل منصب الممثل الخاص لشؤون المشاركة بشأن سوريا والمبعوث الخاص للتحالف الدولي لهزيمة داعش لحوالى عامين ونصف. علق السفير جيفري تقاعده في آب/أغسطس 2018 بناء على طلبي ليشغل منصب نقطة الاتصال بشأن سوريا، وتولى المنصب الإضافي كمبعوث خاص في المعركة الدولية ضد داعش في كانون الثاني/يناير 2019. وقد حقق نتائج مذهلة في كلا المنصبين ودفع قدما بجهودنا الرامية إلى التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية وخلق الظروف المواتية لهزيمة داعش الدائمة.

ساهم السفير جيفري في بناء تحالف دولي زاد من الضغط الاقتصادي والسياسي على نظام الأسد بشكل كبير والحفاظ عليه، وتولى قيادة تنفيذ قانون قيصر والعقوبات الأخرى على سوريا لحرمان النظام السوري من الموارد التي يستخدمها لشن الحرب وارتكاب فظائع جماعية ضد الشعب السوري. وقد دعم جيفري الجهود التي بذلتها ونائب الرئيس بنس للتفاوض بنجاح على وقف إطلاق النار بين تركيا وقوات سوريا الديمقراطية في تشرين الأول/أكتوبر 2019. ولقد عمل السفير جيفري بامتياز كقائد لجهود الوزارة ضد داعش، والتي بلغت ذروتها بالهزيمة الإقليمية لـ”خلافة” داعش المزورة.

تمتد خدمته الاستثنائية في الجيش والخدمة الخارجية لـ45 عاما، وهو يمثل في الواقع أفضل ما في سلكنا الدبلوماسي على الإطلاق. جيم مواطن أمريكي من الدرجة الأولى، وقد خدم هو وعائلته وضحوا بالنيابة عن الولايات المتحدة ويستحقون خالص تقديرنا. إنه صديق لي أيضا وأتمنى له كل التوفيق. أنا شخص أفضل بفضل جيم، تماما مثل وزارة الخارجية.

لقد وجهت جويل د. رايبورن الذي يشغل حاليا منصب نائب مساعد وزير الخارجية والمبعوث الخاص لسوريا بتولي مسؤوليات السفير جيفري الخاصة بالمشاركة بشأن سوريا. ولقد عيّنت منسق مكافحة الإرهاب السفير ناثان سيلز كمبعوث خاص للتحالف الدولي لهزيمة داعش.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.