rss

قراءة لاجتماع التحالف الدولي لهزيمة داعش بشأن غرب أفريقيا

English English, Français Français

قراءة
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
10 تشرين الثاني/نوفمبر 2020

عقدت الولايات المتحدة ونيجيريا اليوم اجتماعا افتراضيا مع أعضاء التحالف الدولي لهزيمة داعش وممثلين عن دول غرب أفريقيا والمنظمات الإقليمية ذات الصلة لمناقشة التهديد الذي يشكله تنظيم داعش على غرب أفريقيا والسبل التي يستطيع التحالف من خلالها المساهمة في الجهود الجماعية الرامية إلى ضمان هزيمة التنظيم الدائمة في المنطقة.

كان هذا الاجتماع الأول الذي يشارك فيه منسق مكافحة الإرهاب السفير ناثان سيلز بعد تولي منصب المبعوث الخاص للتحالف الدولي لهزيمة داعش، وقد أشار إلى تركيز التحالف المتزايد على هزيمة داعش وفروعه والتنظيمات التابعة له في مختلف أنحاء العالم. وأعرب السفير سيلز أيضا عن امتنانه لمشاركة الوفد النيجيري في استضافة الفعالية، وقد ترأس هذا الوفد منسق مكتب المستشار الأمني القومي التابع لمركز مكافحة الإرهاب في نيجيريا اللواء يامينو إ. موسى.

وإلى جانب الإعلان عن هذا التركيز على غرب إفريقيا، أعلن التحالف أيضا عن انضمام موريتانيا إلى التحالف كالعضو الـ83. وقد رحب التحالف بانضمام 14 عضوا جديدا من أفريقيا وآسيا منذ كانون الثاني/يناير 2017، وهو يواصل توسيع نطاق انتشاره وتعاونه ضد فروع داعش والتنظيمات التابعة له.

وتضمن اجتماع اليوم جلسات حول فهم التهديد والتصدي له أدارها المبعوث الأمريكي الخاص لمنطقة الساحل السفير ج. بيتر فام. وقدم ممثلون عن أعضاء التحالف الدولي الكاميرون وتشاد وغينيا والنيجر ونيجيريا المشاركة في الاستضافة رؤى أساسية حول التطورات المقلقة لنشاط التنظيمات التابعة لداعش في غرب إفريقيا، واقترحوا سبلا تمكن التحالف من تعزيز جهود مواجهة هذه التوجهات.

في الوقت الذي يسعى فيه التحالف الدولي إلى تطبيق الدروس المستفادة من الحرب ضد داعش في العراق وسوريا على مواقع أخرى، استعرض المشاركون مواقع محتملة لبذل الجهود، بما في ذلك استخدام أدلة ساحة المعركة وتدابير أمن الحدود التي يمكن تطبيقها في غرب إفريقيا.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.