rss

وزارة الخزانة تدرج شبكة توريد لمصنع عسكري إيراني على لائحة العقوبات

English English

بيانات صحفية
10 تشرين الثاني/نوفمبر 2020

 

شبكة دولية قامت بتوريد مكونات إلكترونية لمصنع عسكري إيراني مدرج على لائحة العقوبات

واشنطن – قام مكتب مراقبة الأصول الأجنبية (أوفاك) التابع لوزارة الخزانة الأمريكية اليوم بإدراج شبكة مؤلفة من ست شركات وأربعة أفراد على لائحة العقوبات بسبب تسهيلهم لتوريد سلع حساسة لـ”شركة اتصالات إيران” (شركت مخابرات ايران Iran Communications Industries)، بما في ذلك مكونات إلكترونية أمريكية المصدر. إن “شركة اتصالات إيران” هي مصنع عسكري إيراني أدرجته الولايات المتحدة في العام 2008 والاتحاد الأوروبي في العام 2010 لأنها مملوكة أو خاضعة لسيطرة وزارة الدفاع ولوجستيات القوات المسلحة الإيرانية، وهي المدير والمنسق العام لبرنامج الصواريخ البالستية الإيرانية. إن “شركة اتصالات إيران” شركة تابعة لـ”صناعات الإلكترونيات الإيرانية” (صنايع الكترونيك ايران Iran Electronics Industries) التابعة بدورها لوزارة الدفاع ولوجستيات القوات المسلحة الإيرانية، وهي تصنع سلعا مختلفة، بما في ذلك السلع ذات الصلة بأنظمة الاتصال العسكرية وإلكترونيات الطيران وتكنولوجيا المعلومات والحرب الإلكترونية وقاذفات الصواريخ.

صرح الوزير ستيفن ت. منوشين بالقول: “يستخدم النظام الإيراني شبكة دولية من الشركات لتعزيز قدراته العسكرية المزعزعة للاستقرار، وستواصل الولايات المتحدة اتخاذ إجراءات ضد من يساعدون في دعم جهود النظام الرامية للعسكرة وتطوير الأسلحة النووية.”

لقد اتخذت وزارة الخزانة هذا الإجراء بموجب الأمر التنفيذي رقم 13382 الذي يرمي إلى تجميد أصول ناشري أسلحة الدمار الشامل وأنصارهم. ويقوم مكتب المدعي العام لمقاطعة كولومبيا بالادعاء عن طريق الشكوى الجنائية ضد كيانين وفرد تم إدراجهم اليوم أيضا، وذلك بالتزامن مع عمليات الإدراج التي تقوم بها وزارة الخزانة.

العقوبات على توريد إيران غير المشروع لمكونات إلكترونية

حصلت شركة “هدى للتجارة” (Hoda Trading)، وهي شركة تابعة لـ”شركة اتصالات إيران” منذ العام 2017، على مكونات إلكترونية أمريكية المصدر من الصين بالنيابة عن لـ”شركة اتصالات إيران” منذ تشرين الأول/أكتوبر 2008. إن شركة “هدى للتجارة” متورطة في توريد مكونات إلكترونية من الصين بالنيابة عن لـ”شركة اتصالات إيران”، بما في ذلك شحنات هوائيات تردد شبه عمودية عالية التردد (high frequency Near Vertical Incidence Skywave) من الصين، وهي منتجات تستخدم في الاتصالات العسكرية، وذلك بغرض أن تستخدمها “شركة اتصالات إيران” في نهاية المطاف. ومنذ يونيو/حزيران 2016، ساهمت شركة “بروما للصناعة المحدودة” (Proma Industry Co., Ltd.) المتمركزة في هونغ كونغ في تسهيل شحنات شركة “هدى للتجارة”، كما ساعدت في تسهيل بيع وشحن سلع بقيمة عشرات الآلاف من الدولارات كانت قد اشترتها شركة “هدى للتجارة”.

قامت شركة “هدى للتجارة” بشراء مكونات إلكترونية من خلال شركات في إيران والإمارات العربية المتحدة، وشركة “دي إي أس الدولية المحدودة” (DES International Co., Ltd.) واحدة من هذه الشركات، وهي تزعم أن لديها مكاتب في كل من الإمارات العربية المتحدة وسنغافورة وتايوان والصين. يمتلك المواطن الإيراني الإنكليزي محمد سلطان محمدي (Mohammad Soltanmohammadi)، الذي يستخدم أيضا اسم شونغ لونغ وانغ (Chung Lung Wang) المستعار، الجزء الأكبر من شركة “دي إي أس الدولية المحدودة” ويديرها، كما يمتلك شركة “ناز للتكنولوجيا المحدودة” (Naz Technology Co., Ltd.) المتمركزة في إيران ويدير شركة “سولتيك للصناعة المحدودة” (Soltech Industry Co., Ltd.) المتمركزة في بروناي. وقد دفعت شركة “هدى للتجارة” عشرات الآلاف من الدولارات الأمريكية لشركة “سولتيك للصناعة المحدودة” منذ تموز/يوليو 2016 مقابل شراء مكونات إلكترونية، وعرضت شركة “سولتيك للصناعة المحدودة” تسليم السلع إليها عبر وكيل شحن.

يمتلك شيه ماي (أمبر) سن (Shih Mei (Amber) Sun)، الموظف في شركة “دي إي أس الدولية المحدودة” منذ العام 2013، خمس أسهم الشركة وهو المدير المالي الدولي لها. أما شين-هوا (جيني) هوانغ (Chin-Hua (Jinee) Huang) الموظف في شركة “دي إي أس الدولية المحدودة” منذ العام 2009، فهو يعمل في قسم المبيعات في الشركة وسهل عمليات ذات صلة بمكونات إلكترونية أمريكية المصدر شاركت فيها الشركة منذ تشرين الأول/أكتوبر 2013 وحتى شباط/فبراير 2014 على الأقل. وعمل محمد بني هاشمي (Mohammad Banihashemi) المتمركز في إيران مع سلطان محمدي وسن في شركة “دي إي أس الدولية المحدودة” لتوجيه فرص البيع للشركة وطلب الحصول على المال مقابل خدماته التي تضمنت تخليص شحنات السلع عبر الجمارك الدولية من بين خدمات أخرى.

وقامت شركة “أرتين صنعات طبعان” (Artin San’at Tabaan Company)، وهي شركة مصنعة لمكونات الكمبيوتر لعلامة “سولمايت” (Solmate) ومتمركزة في إيران، بإتاحة استخدام “سولمايت” لشركة “دي إي أس الدولية المحدودة” كعلامتها التجارية الخاصة ووردت منتجات “سولمايت” لبيعها في المواقع التي تتواجد فيها شركة “دي إي أس الدولية المحدودة”.

أسباب الإدراج

يتم إدراج شركة “هدى للتجارة” لأنها عملت أو زعمت أنها عملت لـ”شركة اتصالات إيران” أو بالنيابة عنها، وذلك بشكل مباشر أو غير مباشر.

ويتم إدراج شركة “بروما للصناعة المحدودة” وشركة “سولتيك للصناعة المحدودة” لأنها وفرت أو حاولت توفير الدعم المالي أو المادي أو الفني أو الدعم من نوع آخر أو السلع أو الخدمات لشركة “هدى للتجارة” أو دعما لها.

ويتم إدراج محمد سلطان محمدي لأنه عمل أو زعم أنه عمل لشركة “سولتيك للصناعة المحدودة” أو بالنيابة عنها، وذلك بشكل مباشر أو غير مباشر.

ويتم إدراج شركة “دي إي أس الدولية المحدودة” وشركة “ناز للتكنولوجيا المحدودة” لأن محمد سلطان محمدي يمتلكهما أو يسيطر عليهما.

ويتم إدراج شيه ماي سن وشين-هوا هوانغ وشركة “أرتين صنعات طبعان” لأنهم وفروا أو حاولوا توفير الدعم المالي أو المادي أو الفني أو الدعم من نوع آخر أو السلع أو الخدمات لشركة “دي إي أس الدولية المحدودة” أو دعما لها.

ويتم إدراج محمد بني هاشمي لأنه عمل أو زعم أنه عمل لشركة “دي إي أس الدولية المحدودة” أو بالنيابة عنها، وذلك بشكل مباشر أو غير مباشر.

انعكاسات العقوبات

نتيجة لإجراء اليوم، يتم تجميد كافة الممتلكات والمصالح في الممتلكات التابعة لهؤلاء الأفراد والكيانات في الولايات المتحدة أو الخاضعة لملكية أو مراقبة مواطنين أمريكيين، كما ينبغي الإبلاغ عنها إلى مكتب أوفاك. وتحظر تنظيمات مكتب أوفاك غالبا كافة تعاملات المواطنين الأمريكيين أو التعاملات داخل الولايات المتحدة (بما في ذلك العمليات التي تمر عبر الولايات المتحدة) إذا كانت تشتمل على أي ممتلكات أو مصالح في ممتلكات أشخاص محظورين أو مدرجين.

وبالإضافة إلى ذلك، قد يكون الأشخاص الذين يشاركون الأفراد والكيانات المدرجين اليوم في بعض العمليات عرضة للعقوبات أو إجراءات الإنفاذ أيضا. وعلاوة على ذلك وإلا في حالات وجود استثناء، قد تكون أي مؤسسة مالية أجنبية تسهل عن علم معاملة مهمة لأي من الأفراد أو الكيانات المدرجة اليوم عرضة للعقوبات الأمريكية.

الرجاء الضغط هنا للاطلاع على معلومات تعريفية عن الأفراد والكيانات المدرجين اليوم.


عرض المحتوى الأصلي: https://home.treasury.gov/news/press-releases/sm1180
هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.