rss

مسؤولون كبار في وزارة الخارجية يستعرضون زيارة الوزير بومبيو إلى فرنسا وتركيا وجورجيا وإسرائيل والإمارات العربية المتحدة وقطر والمملكة العربية السعودية

English English

إيجاز خاص
وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو
13 تشرين الثاني/نوفمبر 2020

 

مدير الحوار: صباح الخبر للجميع وشكرا على انضمامكم إلينا. أهلا بكم في هذا الاتصال الذي يستعرض زيارة الوزير بومبيو إلى فرنسا وتركيا وجورجيا ودول أخرى في الشرق الأوسط والتي أعلن عنها الوزير يوم الثلاثاء الماضي. أذكركم أن هذا اتصال استعراض خلفية، ويبقى سريا حتى انتهائه. أشدد من البداية على أن هذا الاتصال يهدف إلى مناقشة الرحلة، لذا الرجاء أن تركز الأسئلة على هذا الموضوع. الوقت المخصص لاتصال اليوم محدود جدا، لذا أعتذر مسبقا إن لم نتمكن من الإجابة على أسئلة الجميع. أرى أن عددا من الزملاء قد انضم للاتصال هذا الصباح.

ينضم إلينا [المسؤول الكبير الأول في وزارة الخارجية] الذي يستعرض الجزء الأوروبي من الرحلة، وتتم الإشارة إليه في نص الإيحاز [كالمسؤول الكبير الأول في وزارة الخارجية]. ينضم إلينا أيضا [المسؤول الكبير الثاني في وزارة الخارجية] الذي يستعرض الجزء المتبقي من الرحلة، وتتم الإشارة إليه في نص الإيحاز [كالمسؤول الكبير الثاني في وزارة الخارجية]. يقدم المسؤولان بعض التصريحات الافتتاحية ثم ننتقل إلى بعض من أسئلتكم. الرجاء الضغط على 1 ثم صفر للانضمام إلى قائمة طرح الأسئلة.

أترك الكلام [للمسؤول الكبير الأول في وزارة الخارجية] ليبدأ. تفضل لو سمحت.

[المسؤول الكبير الأول في وزارة الخارجية]: شكرا يا [مدير الحوار] وصباح الخير. كما تعلمون من الإعلان عن الرحلة، يسافر الوزير بومبيو إلى باريس واسطنبول وتبليسي في جورجيا في الأيام القليلة المقبلة. يصل الوزير إلى محطته الأولى، أي باريس، غدا ويشارك في حفل لوضع أكاليل زهر لتكريم ضحايا الهجمات الإرهابية الأخيرة في فرنسا. هذه فترة حرجة في باريس كما تعلمون، لذا نقوم بتعزيز تضامننا مع أقدم حليف لنا ونؤكد إدانتنا للهجمات ضد المواطنين الفرنسيين الأبرياء في نيس بشديد العبارة، وكذلك القتل المروع للمدرس الفرنسي صامويل باتي. ويجتمع الوزير أثناء تواجده في باريس بالرئيس ماكرون ووزير الخارجية لو دريان لمناقشة الوحدة عبر الأطلسي ومواجهة التهديدات العالمية، بما في ذلك الإرهاب، وتعزيز الاستقرار والأمن.

يسافر الوزير بعد ذلك إلى اسطنبول في زيارة قصيرة، ويجتمع هناك بقداسة بطريرك القسطنطينية المسكوني برثلماوس الأول، كما يلتقي بالسفير الرسولي إلى تركيا المطران بول راسل ويتجول في مسجد رستم باشا. يغتنم الوزير بومبيو هذه الفرص لمناقشة القضايا الدينية والتشديد على أن حق الإنسان غير القابل للتصرف في الحرية الدينية ومكافحة الاضطهاد الديني يمثلان أولوية رئيسية للإدارة ولوزير الخارجية بومبيو. ويقوم الوزير أيضا في كافة المحطات بلقاء سفرائنا وموظفينا من بعثاتنا وسفاراتنا والقنصلية العامة في اسطنبول.

ينتقل الوزير بومبيو من اسطنبول إلى جورجيا للقاء كبار المسؤولين الحكوميين، بمن فيهم الرئيس سالومي زورابيشفيلي ورئيس الوزراء جيورجي جخاريا وووزير الخارجية ديفيد زلكالياني. كما ستتاح له فرصة لقاء قداسة بطريرك الكنيسة الأرثوذكسية الجورجية إيليا الثاني. ويتابع الوزير مناقشة موضوع الحرية الدينية في تلك المحطة القصيرة أيضا.

نحن ملتزمون طبعا بمساعدة جورجيا على تعميق روابطها الأوروبية الأطلسية وتقوية مؤسساتها وعملياتها الديمقراطية. وأعتقد في الواقع أن الجولة الثانية من الانتخابات البرلمانية الجورجية لحوالى 16 مقعدا ستجري بتاريخ 21 تشرين الثاني/نوفمبر على ما أعتقد، والعمليات الانتخابية الحرة والنزيهة ضرورية للديمقراطية في جورجيا كما سبق وقلنا ويشارك الشعب الجورجي في هذه العملية بشكل نشط.

سنستغل هذه الزيارة طبعا لنعيد التأكيد على دعمنا لسيادة جورجيا وسلامة أراضيها داخل حدودها المعترف بها دوليا. وأود أن أشير بشكل لا لبس فيه إلى أننا ندين الغزو الروسي لمنطقتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية في جورجيا في العام 2008 واللتين ما زالتا محتلتين من قبل روسيا.

يجتمع الوزير بومبيو أيضا مع ممثلين عن المجتمع المدني النشط في جورجيا للاستماع إلى آرائهم حول سيادة القانون واستقلال القضاء والقضاء المستقل كجزء من عملية متكاملة والحكم الحر في القضايا ضمن الديمقراطية الجورجية واحترام حقوق الإنسان والحقوق الاقتصادية.

هذا اختصار سريع لزياراتنا ومحطتانا السريعة في فرنسا وتركيا وجورجيا. وأترك الكلام الآن لزميلي لمناقشة المحطات في الشرق الأوسط؟

[المسؤول الكبير الثاني في وزارة الخارجية]: شكرا [المسؤول الكبير الأول في وزارة الخارجية]. صباح الخير للجميع. يسعدني أن أتحدث إليكم اليوم لمناقشة رحلة وزير الخارجية إلى الشرق الأوسط. ستكون إسرائيل محطته الأولى، ويجتمع أثناء تواجده هناك برئيس الوزراء نتنياهو في القدس لمناقشة مجموعة متنوعة من القضايا، بما في ذلك تنفيذ اتفاقات إبراهيم. لقد التزمت الإمارات العربية المتحدة ودولة البحرين بفتح سفارات وتبادل السفراء وبدء التعاون في مجموعة واسعة من المجالات، بما في ذلك التعليم والرعاية الصحية والتجارة والأمن. وتمثل الاتفاقات إنجازا تاريخيا ونعتقد أن المزيد من الدول العربية وذات الأغلبية المسلمة ستسلك هي الأخرى طريق السلام هذا عما قريب.

يتوجه الوزير بعد ذلك إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يجتمع بولي عهد أبوظبي محمد بن زايد. تجمع الولايات المتحدة والإمارات العربية المتحدة علاقة ثنائية متينة جدا منذ فترة طويلة، وقد انعكس ذلك في حوارنا الاستراتيجي الأول في تشرين الأول/أكتوبر، والذي وضع إطارا لتعاون ومناقشة أعمق في مجموعة متنوعة من المجالات، بما في ذلك المجال الدفاعي والأمني وإنفاذ القانون والاستخبارات ومكافحة الإرهاب والاقتصاد والطاقة والتجارة والثقافة والتعليم والفضاء وحقوق الإنسان.

الإمارات العربية المتحدة صديق وشريك مهم للولايات المتحدة، وسنبذل قصارى جهدنا لمساعدتها على مواجهة النظام الإيراني. ويتضمن ذلك عملية البيع المقترحة لطائرات إف-35 وأنظمة إم كيو-9بي الجوية بدون طيار وذخائر جو-جو وجو-أرض بقيمة 23 مليار دولار بموجب نظام المبيعات العسكرية الأجنبية، وقد وجه الوزير بومبيو الوزارة بإخطار الكونغرس بشأن عملية البيع هذه في 10 تشرين الثاني/نوفمبر. وتعكس عملية البيع المقترحة التعاون الدفاعي المعزز الذي بدأناه مع مصر في أعقاب اتفاقيات كامب ديفيد في العام 1979، وكذلك علاقتنا الأمنية الوثيقة مع الأردن بعد تطبيع علاقاتها مع إسرائيل ومعاهدة وادي عربة في العام 1994.

يناقش الوزير أيضا مسألة تنفيذ اتفاقات إبراهيم مع دولة الإمارات العربية المتحدة، بما في ذلك صندوق إبراهيم الجديد والذي سيوسع العلاقات التجارية والمالية بين هذين الاقتصادين المزدهرين ويسرع النمو والفرص الاقتصادية في مختلف أنحاء الشرق الأوسط.

يتوجه الوزير بعد ذلك إلى قطر للقاء نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وسمو الأمير تميم بن حمد آل ثاني. يؤكد الوزير على أن قطر ليست مجرد شريك ثنائي قوي، بل تلعب أيضا دورا مهما في معالجة بعض من أكثر القضايا تحديا في المنطقة، بما في ذلك هزيمة داعش. ونحن نعمل معا لخلق مستقبل أفضل لشعب سوريا وإيران والعراق وأفغانستان، ونقدر الجهود التي تبذلها قطر حاليا لاستضافة محادثات سلام تاريخية بين فرق التفاوض الأفغانية وحركة طالبان.

يناقش الوزير بومبيو أيضا الحاجة إلى وحدة دول الخليج، ويعيد التأكيد على أن النزاع الخليجي قد استمر لفترة طويلة جدا. لا نستطيع مواجهة تأثير النظام الإيراني الخبيث في مختلف أنحاء المنطقة إلا من خلال زيادة التعاون مع كافة دول مجلس التعاون الخليجي الست والولايات المتحدة، ونريد أن تحل الأطراف المعنية النزاع وتبدأ برفع كافة القيود المفروضة على المجال الجوي والحدود البرية في أقرب وقت ممكن.

ويسافر الوزير أخيرا إلى المملكة العربية السعودية، حيث يلتقي بولي العهد الأمير محمد بن سلمان لمناقشة جهود تعزيز الأمن والاستقرار الإقليميين. ويعرب الوزير عن دعمه لتقدم المملكة العربية السعودية في مجال تحويل اقتصادها بموجب خطة رؤية 2030، ويعيد التأكيد على العلاقة التي ما انفكت تنمو منذ الاجتماع الأساسي بين الملك عبد العزيز والرئيس روزفلت على متن سفينة يو إس إس كوينسي قبل 75 عاما. يسعدنا أنا و[المسؤول الكبير الأول في وزارة الخارجية] أن نجيب الآن على بعض من أسئلتكم.

مدير الحوار: حسنا. هل يمكننا أن نفتح خط مات لي أولا لو سمحت؟

السؤال: مرحبا [المسؤول الكبير الأول في وزارة الخارجية] و[المسؤول الكبير الثاني في وزارة الخارجية]. أتمنى يوما سعيدا لكم، فهذا يوم جمعة يقع في الثالث عشر من الشهر. لدي سؤال سريع جدا [للمسؤول الكبير الأول في وزارة الخارجية]. تركيا هي البلد الوحيد الذي لم تعلنوا بعد عن أن الوزير يجتمع فيه بمسؤولين حكوميين. أتساءل عما إذا كان ينوي الاجتماع بمسؤولين حكوميين أثناء تواجده في اسطنبول أم لا؟

أما سؤالي [للمسؤول الكبير الثاني في وزارة الخارجية]، في ما يتعلق بالزيارة إلى المستوطنات، سبق أن كانت ردة فعل الفلسطينيين سلبية جدا عليها. أتساءل لماذا تعتقدون أن هذه الزيارة فكرة جيدة، أو بالأحرى ليس فكرة جيدة… لماذا؟ ما الغرض منها؟ ما الرسالة التي تحاولون توجيهها إليهم؟ شكرا.

[المسؤول الكبير الأول في وزارة الخارجية]: شكرا يا مات، سأبدأ بالإجابة. كما قلت، يركز الوزير بومبيو في اسطنبول على الاجتماع ببطريرك القسطنطينية المسكوني وقادة دينيين آخرين. ما من أي اجتماعات بمسؤولين أتراك مجدولة حتى الآن. جدول المواعيد خاصتنا ضيق جدا في اسطنبول وأعتقد أن كبار المسؤولين الأتراك مرتبطين برحلات هم أيضا.

[المسؤول الكبير الثاني في وزارة الخارجية]: مات، ليتني أستطيع أن أتحدث عن اجتماعات الوزير المحددة أو محطاته أثناء الزيارة، ولكننا نتحدث عن الرحلة بالإجمال.

مدير الحوار: حسنا، شكرا. لننتقل إلى خط جوزيف حبوش.

جوزيف، هل تسمعنا؟ حسنا، قد يكون يواجه مشكلة مع خطه. لننتقل إلى فرانشيسكو فونتيماغي.

السؤال: أتساءل عن الغرض العام من هذه الرحلة. يجتمع الوزير بعدة قادة دول هنأوا الرئيس المنتخب جو بايدن. هل سيطلب منهم الكف عن المشاركة مع الرئيس المنتخب بطريقة ما؟ لقد قال إنه سيكون ثمة فترة انتقالية نحو ولاية ثانية لترامب. هل سيناقش السياسة الخارجية لولاية ترامب الثانية؟ ما نطاق هذه الرحلة؟

[المسؤول الكبير الأول في وزارة الخارجية]: يسعدني أن أبدأ بالإجابة على هذا السؤال يا فرانشيسكو. يتابع عمل وزارة الخارجية بلا شك. العمل الحكومي يستمر وما زال الوزير بومبيو يركز على المهمة. وتمثل دبلوماسيتنا ومشاركتنا – وبخاصة في المحطات الأوروبية كما قلت – جزءا من استراتيجية واسعة لصالح مصالح الولايات المتحدة وأولوياتها، وهذا ما نقوم به جميعا. ما زال وزير الخارجية ويركز مع الفريق على تلك المهمة كثيرا، وهذا هو الغرض من هذه الرحلة.

[المسؤول الكبير الثاني في وزارة الخارجية]: نعم. [المسؤول الكبير الأول في وزارة الخارجية]، ليس لدي ما أضيفه على هذا الكلام. هذا هو بالضبط ما يحصل.

[المسؤول الكبير الأول في وزارة الخارجية]: وتمثل هذه الرحلة أيضا فرصة للقاء بعثاتنا والسفراء والفرق الميدانية ودبلوماسيينا وموظفينا المحليين.

مدير الحوار: شكرا. هل نستطيع الانتقال إلى خط لينا أرغيري للسؤال التالي؟

هل تستطيع أن تفتح الخط لو سمحت؟ لينا أرغيري.

مشغل الهاتف: بات خطك مفتوحا يا لينا.

مدير الحوار: لا أعلم إذا وضعت هاتفك في وضعية الصامت.

حسنا، لنتابع وننتقل إلى خط ويل مولدن لو سمحت.

السؤال: شكرا على هذا الإيجاز. [المسؤول الكبير الثاني في وزارة الخارجية]، هلا تقول لنا ما إذا سيتم التركيز على إيران في خلال محطات الخليج أو الشرق الأوسط، وإذا كان الحال كذلك، هل سيتم الدفع باتجاه ممارسة المزيد من الضغط على إيران أم سنشهد فترة هدوء مؤقتة فيما يستعد بعضنا للإدارة المقبلة؟

وسؤالي [للمسؤول الكبير الأول في وزارة الخارجية]، أتساءل عن المحطة التركية. قد يبدو للبعض أن عدم لقاء الوزير بمسؤولين أتراك يمثل ازدراء. هل يعود السبب إلى الفترة الانتقالية الرئاسية أم الصدام مع تركيا على مسائل عدة بدءا من أذربيجان والصراع الأذري وصولا إلى أنظمة الأسلحة الجديدة من روسيا؟ شكرا جزيلا.

[المسؤول الكبير الثاني في وزارة الخارجية]: سأبدأ بالإجابة على هذا السؤال. إن تصرفات إيران المزعزعة للاستقرار في مختلف أنحاء المنطقة تعرض شركاءنا للخطر، وبخاصة في الخليج، وقد شهدنا على ذلك العام الماضي عند الهجوم على ناقلات النفط في الفجيرة والهجمات على بقيق وخريص في المملكة العربية السعودية. لذا لا شك بأن إيران قضية تشغل مساحة كبيرة في مناقشاتنا وتمثيلاتنا مع شركائنا الخليجيين. إنها تشكل مصدر قلق كبير بالنسبة إليهم.

أنا متأكد من أن الوزير سيتحدث أيضا عن الصين مع شركائنا في الخليج وعن تنميتها الإشكالية وسلوكها الاستثماري والقروض غير الشفافة والفساد ونوع الاستثمارات التي تنطوي على مشاكل والبنية التحتية المهمة مثل اتصالات الجيل الخامس وما إلى ذلك، لأن لهذه المسائل تأثير على الأمن القومي لشركائنا. ولكن لا شك في أن إيران ستشكل موضوعا رئيسيا للنقاش.

[المسؤول الكبير الأول في وزارة الخارجية]: في ما يتعلق بسؤالك حول تركيا، المسألة مجرد جدولة. نحن قادمون إلى اسطنبول حيث يتواجد البطريرك المسكوني والجدول الزمني ضيق جدا، ويبدو أن للمسؤولين الأتراك جدول رحلات سفر أيضا ولن يتواجدوا في البلاد، بمن فيهم الرئيس ووزير الخارجية.

نحظى بالكثير من الفرص للتواصل مع حليفنا التركي في مختلف المسائل ومجموعة واسعة من القضايا، بما في ذلك تلك التي تمثل لنا مخاوف مثل أنظمة إس-400 والمسائل الأخرى التي ذكرتها. نقوم بذلك على أساس منتظم من خلال كافة اتصالاتنا الدبلوماسية، وستتاح لوزير الخارجية بومبيو ونظيره التركي في الواقع فرصة للتحدث معا بعد بضعة أسابيع في خلال اجتماع وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي (الناتو) المعتاد.

إذن تركز هذه الزيارة القصيرة على القضايا الدينية والحرية الدينية وتلك الأولوية، وتمثل فرصة خاصة للقاء قداسة البطريرك المسكوني.

مدير الحوار: حسنا، أظن أن لدينا ما يكفي من الوقت لسؤالين بعد. لنحاول فتح خط أثاناسيوس تسيتساس من قناة أنتينا.

السؤال: صباح الخير. سبق أن أجبتما على سؤالي الذي كان عن تركيا. شكرا جزيلا.

مدير الحوار: حسنا، لننتقل إذن إلى خط نيك وادهامز.

السؤال: [المسؤول الكبير الثاني في وزارة الخارجية]، هلا تؤكد على التقارير بشأن زيارة الوزير بومبيو لهضبة الجولان والضفة الغربية؟

وثانيا، هل يمكنك التأكيد على ما إذا كانت استراتيجية هذه الإدارة تقضي ببناء ما يسمى بجدار العقوبات ضد إيران، بحيث يكون من الصعب على إدارة بايدن التراجع عنه والعودة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة؟ شكرا.

[المسؤول الكبير الأول في وزارة الخارجية]: شكرا يا نيك. لن أؤكد أو أنفي المحطات المحددة التي سيزورها الوزير في الدول التي ذكرت أن الوزير سيزورها.

أما بالنسبة إلى العقوبات، بغض النظر عما يحدث في هذه الانتخابات، تبقى هذه الإدارة حتى 20 كانون الثاني/يناير وتنتهج سياسة اتبعتها على مدار السنوات العديدة الماضية، ألا وهي حملة الضغط الأقصى التي تنطوي على محاولة الضغط على إيران لدفعها للجلوس إلى طاولة المفاوضات والبدء بالتصرف كدولة عادية، وتنطوي هذه الحملة على معاقبة النظام ومعاقبة المنتسبين إليه وفرض عقوبات على أهداف اقتصادية في محاولة لتشجيعهم على الجلوس إلى طاولة المفاوضات، ولن يتوقف ذلك في الأشهر المقبلة.

مدير الحوار: حسنا، السؤال الأخير. دعونا نجرب خط براينت هاريس.

السؤال: مرحبا، شكرا جزيلا على هذا الإيجاز. أردت العودة إلى موضوع تركيا. أعلم أنه لن يحصل أي اجتماع مع أي مسؤول حكومي تركي، ولكنني أتساءل عما إذا كان يمكن أن تعطونا تحديثا عن عقوبات كاتسا (قانون مكافحة أعداء الولايات المتحدة من خلال العقوبات) بسبب أنظمة إس-400. أعرف أن المسألة كانت قد وصلت إلى حدها… ولكنهم اختبروا النظام الصاروخي الأسبوع الماضي، فلماذا لم يتم تطبيق العقوبات بعد؟

[المسؤول الكبير الأول في وزارة الخارجية]: عفوا. وضعت وضعية صامت على خطك. موقفنا من هذه المسألة معروف ولم يتغير. من الواضح… إذا اطلعت على تشريع حماية الطاقة الأوروبية، سترى أن وزارة الخارجية تفسر مصطلح “توفير تلك السفن عن عمد”… عفوا، أريد أن أجد المقاطع الصحيحة. دعني أوفر لك الإجابة على هذا السؤال في وقت لاحق، فهذا الموضوع ليس جزءا من الحديث عن الرحلة، وليست المقاطع المناسبة موجودة معي. اتصل بالمكتب الصحفي إذا أردت وسيسعدنا متابعة هذا الموضوع معك.

مدير الحوار: حسنا، شكرا للجميع. نعتذر لأننا لم نتمكن من أخذ أسئلة الجميع. شكرا لمشاركتكم في هذا الاتصال وشكرا لمقدمي الإيجاز على انضمامهما إلينا صباح اليوم. لم يعد الاتصال سريا بما أنه انتهى. أتمنى لكم يوما سعيدا.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.