rss

وزارة الخارجية تدرج اثنين من كبار قادة حركة الشباب على لائحة الإرهابيين

Français Français, English English

وزارة الخارجية الأمريكية
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
بيان لوزير الخارجية مايكل ر. بومبيو
للنشر الفوري 17 تشرين الثاني/نوفمبر 2020

 

قامت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم بإدراج عبد الله عثمان محمد (Abdullahi Osman Mohamed) ومعلم أيمن (Maalim Ayman)، وهما قائدان بارزان لحركة الشباب الصومالي المرتبطة بتنظيم القاعدة، على لائحة الإرهابيين الدوليين المدرجين بشكل خاص بموجب المادة 1(أ)(2)(ب) من الأمر التنفيذي رقم 13224.

عبد الله عثمان محمد أحد كبار قادة حركة الشباب ويعرف أيضا بكنية “المهندس إسماعيل”، وهو كبير خبراء المتفجرات في صفوف هذه الحركة الإرهابية ويتولى الإدارة العامة لعمليات التفجير وصناعة المتفجرات التي تقوم بها. عثمان محمد هو أيضا المستشار الخاص لمن يسمى بـ”أمير” حركة الشباب ويتولى قيادة جناحها الإعلامي “الكتائب”. معلم أيمن هو قائد جيش أيمن، الذي هو وحدة تابعة للشباب تقوم بهجمات وعمليات إرهابية في كينيا والصومال. كان أيمن المسؤول عن التحضير للهجوم الذي استهدف معسكر سيمبا في خليج ماندا في كينيا في كانون الثاني/يناير 2020، والذي قتل فيه عنصر في الجيش الأمريكي ومتعاقدان أمريكيان.

سبق أن أدرجت وزارة الخارجية حركة الشباب على لائحة المنظمات الإرهابية الأجنبية ولائحة الإرهابيين الدوليين المدرجين بشكل خاص في آذار/مارس 2008، وهي أحد أخطر التنظيمات التابعة للقاعدة، وما زالت تهدد السلام والأمن والاستقرار في كل من الصومال وكينيا. إن الحكومة الأمريكية ملتزمة بعرقلة أساليب التمويل غير المشروعة التي تعتمدها حركة الشباب، مما يحد من قدرتها على شن المزيد من الهجمات ضد المدنيين، كما ننوي دعم الحكومة الصومالية الاتحادية في عرقلة تمويل الإرهاب. ستتطلب معالجة التهديد الذي تمثله حركة الشباب العمل مع شركائنا عن كثب لتخفيف قدرة هذه الجماعة الإرهابية وكبح عملياتها ومكافحة سيطرتها وتأثيرها في شرق أفريقيا.

ونتيجة لعملية الإدراج التي قامت بها وزارة الخارجية اليوم، يحظر على الأمريكيين عموما الدخول في أي عمليات مع محمد وأيمن، ويتم حظر كافة ممتلكاتهما ومصالحهما في الممتلكات الخاضعة للسلطة القضائية الأمريكية. بالإضافة إلى ذلك، يعد توفير الدعم المادي أو الموارد لحركة الشباب أو محاولة توفيرها أو التواطؤ لتوفيرها جرما.

يتم بموجب عملية الإدراج اليوم إخطار الجمهور الأمريكي والمجتمع الدولي بأن عبد الله عثمان محمد ومعلم أيمن قائدان لتنظيم إرهابي. وتقوم عمليات الإدراج على لوائح الإرهاب بفضح الكيانات والأفراد وعزلهم ومنعهم من الوصول إلى النظام المالي الأمريكي، كما يمكن أن تساند أنشطة إنفاذ القانون التي تتولاها الوكالات الأمريكية والحكومات الأخرى.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.