rss

تعزيز علاقاتنا مع إسرائيل

English English

مستند وقائع
مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية
18 تشرين الثاني/نوفمبر 2020

 

“نعرف أنه كلما تقبلت دول الشرق الأوسط إسرائيل كان مستقبلها أكثر إشراقا.”

وزير الخارجية مايكل ر. بومبيو، 2 آذار/مارس 2020

يسافر الوزير بومبيو إلى إسرائيل بتاريخ 18 تشرين الثاني/نوفمبر، ويلتقي برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في القدس لمناقشة اتفاقات إبراهيم التاريخية والقضايا الأمنية ذات الصلة بالتأثير الإيراني الخبيث في المنطقة.

الشراكة الأمريكية الإسرائيلية ومواجهة إيران وتعزيز الاستقرار الإقليمي

تفتخر الولايات المتحدة بأنها كانت أول دولة تعترف بإسرائيل كدولة مستقلة بتاريخ 14 أيار/مايو 1948.

واعترف الرئيس ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل في 6 كانون الأول/ديسمبر 2017، وتم نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس في 14 أيار/مايو 2018.

تقف الولايات المتحدة إلى جانب إسرائيل في مواجهة سلوك إيران المزعزع للاستقرار في المنطقة، ونحن نتعاون مع إسرائيل بشكل وثيق لمواجهة إيران، ونعمل على حل الأزمات الإقليمية بطريقة تتسق مع مصالح الأمن القومي الأمريكي والإسرائيلي.

تدعم الولايات المتحدة حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها، وهي شريك لها في مواجهة دعم إيران المستمر للجماعات الإرهابية المدرجة على لوائح الإرهاب، كحزب الله في لبنان وحركة حماس في غزة على سبيل المثال.

إعادة فرض عقوبات مجلس الأمن الدولي

تقدر الولايات المتحدة دعم إسرائيل لقرارنا بإطلاق عملية إعادة فرض عقوبات مجلس الأمن الدولي على إيران، إذ ستساهم العقوبات التي أعيد فرضها في كبح النشاط الإيراني الخبيث.

نواصل تعزيز عملية تنفيذ العقوبات المعاد فرضها، ونذكر كافة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بالتزامها بتنفيذ عقوبات مجلس الأمن الدولي التي أعيد فرضها نتيجة لهذه العملية.

العلاقات الاقتصادية الأمريكية الإسرائيلية تعزز ازدهار دولتينا

الولايات المتحدة هي أكبر شريك تجاري منفرد لإسرائيل، ويشكل اتفاق التجارة الحرة بين الولايات المتحدة وإسرائيل الذي تم التوقيع عليه في العام 1985 الأساس لتوسيع التجارة والاستثمار بين الدولتين.

ترتكز العلاقة الاقتصادية والتجارية بين الولايات المتحدة وإسرائيل على تجارة ثنائية من السلع والخدمات تصل قيمتها إلى حوالى 50 مليار دولار سنويا.

تضم إسرائيل أكثر من 2500 شركة أمريكية توظف حوالى 72 ألف إسرائيلي، في حين أنها أحد أكبر المستثمرين الأجانب المباشرين الـ15 في الولايات المتحدة، وتدعم حوالى 19200 وظيفة أمريكية بحسب وزارة التجارة.

الشراكة العسكرية بين الولايات المتحدة وإسرائيل

إن الولايات المتحدة ملتزمة بأمن إسرائيل ودعم حقها في الدفاع عن نفسها. ويتم تقديم 3,8 مليار دولار سنويا كمساعدات أمنية لإسرائيل بموجب مذكرة التفاهم التي مدتها 10 سنوات.

وبالإضافة إلى الدعم المالي، تحافظ الولايات المتحدة وإسرائيل على مستوى عال من التعاون الدفاعي، بما في ذلك من خلال التدريبات العسكرية المشتركة والبحوث العسكرية وتطوير الأسلحة.

اتفاقات إبراهيم

توسط الرئيس ترامب حتى الآن في إبرام اتفاقات لتطبيع العلاقات بين كل من إسرائيل والإمارات العربية المتحدة ودولة البحرين والسودان، وهي أول اتفاقات مماثلة بين إسرائيل والدول العربية أو ذات الأغلبية المسلمة منذ العام 1994.

وستساعد الاتفاقيات بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة ودولة البحرين في الدفع قدما برؤية الرئيس الرامية لتحقيق سلام عادل ودائم بين إسرائيل والفلسطينيين.

الرؤية من أجل السلام

تواصل الولايات المتحدة اتباع المسار الذي حدده الرئيس في كانون الثاني/يناير عندما عرض الرؤية الأمريكية للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

نحن نتفهم أنه ثمة أجزاء من هذه الخطة لا تروق للفلسطينيين، ولهذا طلبنا منهم الموافقة على التفاوض مع إسرائيل وتقديم اعتراضاتهم في سياق المحادثات المباشرة القائمة على الرؤية.

الشراكات التعليمية القوية بين الولايات المتحدة وإسرائيل

تدعم الولايات المتحدة مجموعة غنية من برامج التبادل الثقافي والتعليمي والمهني مع إسرائيل من خلال برامجنا “للتبادل بين الشعوب”.

أرسلت الحكومتان الأمريكية والإسرائيلية منذ العام 1956 ما يقرب من 3300 أمريكي وأكثر من 1300 إسرائيلي ضمن مجموعة مختلفة من التبادلات في إطار برنامج فولبرايت.


هذه الترجمة هي خدمة مجانية مقدمة من وزارة الخارجية الأمريكية، مع الأخذ بالاعتبار أن النص الانجليزي الأصلي هو النص الرسمي.
تحديثات بالبريد الإلكتروني
للاشتراك في التحديثات أو الوصول إلى تفضيلات المشترك الخاصة بك، يرجى إدخال معلومات الاتصال الخاصة بك أدناه.